تلوث الغذاء بالسالمونيلا

تلوث الغذاء بالسالمونيلا

السرطان هو الشبح المخيف و المرعب الذي أصبح يهدد الجميع و من المعروف أن أسباب الإصابة بالسرطان غير معروفة ولكن هناك عوامل كثيرة تزيد من خطر الإصابه بالسرطان أن أهم هذه (CDC) و حسب الدراسات و الإحصاءات في مركز مكافحة الامراض والوقاية العوامل التي قد تؤدي إلي الإصابة بالسرطان التدخين ، العادات الغذائية الغير سليمة ، ملوثات الطعام المختلفة ، الإفتقار للنشاط البدنى و الوزن الزائد.

ولأن مستشفي سرطان الأطفال مصر 37537 تسعى دائما لتنمية البيئة المحيطة و تؤمن بدورها في خدمة المجتمع من خلال حماية البيئة و توعية المواطنين بالسرطان و كيفية الوقاية منه لذا سنقوم من خلال سلسلة مقالات بعنوان “بيت بدون سرطان” بشرح كل هذه العوامل وكيفية الوقاية منها و ستشمل المقالات الحماية للأطفال والكبار وهل هناك أنوا من الطعام تساعد بالفعل في الوقاية من السرطان.
موضوع اليوم عن تلوث الغذاء و خصيصا تلوث الغذاء بالسالمونيلا

هل تعلم أن بالولايات المتحدة الأمريكية يصاب سنويا واحد و نصف مليون شخص بالتسمم بعدوي السالمونيلا عشرين ألف يعالجون بالمستشفيات و 440 حالة وفاة (وفقا للCDC)

ما هي السالمونيلا ؟

السالمونيلا هي مجموعة من الباكتيريا المسببة للتسمم الغذائي و هي واحدة من الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية .
عدوى السالمونيلا تحدث عادة كلما كان الشخص يأكل الطعام الذي تلوث ببراز الحيوانات أو البشراللتي تحمل البكتيريا.

عادة ما ترتبط تلك الفاشيات مع الحليب الخام، اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدا والدواجن والبيض. في السنوات الأخيرة، العديد من الأنوا الأخرى من الأطعمة قد أصبحت مرتبطة ايضا على
نحو متزايد مع انتشار السالمونيلا.

بسبب طرق التعامل مع الأغذية والتلوث ، أصبحت السلمونيلا مقترنه أيضا بالفواكه والخضروات .


مصادر العدوي
–  الغذاء: البيض الملوثة، والدواجن، واللحوم، والحليب أو العصير الغير المبستر ، والجبن، والفواكه والخضار النيئة الملوثة )براعم البرسيم والبطيخ(، والتوابل، والمكسرات.
–  الحيوانات وبيئها: الزواحف وبخاصة )الثعابين والسلاحف والسحالي(، البرمائيات) الضفادع ( والطيور )الكتاكيت ( وأغذية الحيوانات الأليفة والحلويات.

الأعراض التي تحدث عند الإصابة هي الإسهال والحمى وتقلصات في البطن والقيء و تظهر هذة الأعراض خلال 21 إلي 71 ساعة.
كيف نحمي أنفسنا و أطفالنا من السالمونيلا غالبا ما تحدث نتيجة عدم كفاية إجراءات سلامة الغذاء.

تجنب تناول الأطعمة عالية المخاطر، بما في ذلك البيض النيئ أو المطبوخ بخفة، اللحم المفروم أو الدجاج الغير مطبوخ جيدا والحليب غير المبستر.

              –  غسل اليدين والأسطح الملامسة للأغذية
–  لا تقومي بالطبخ لأسرتك عندما تكوني مريضه أو مصابة بالإسهال
–  لا تلمس ابدا الطعام الجاهز للأكل بيديك مكشوفة.
–  إبقاء الطعام مبرد في الثلاجة بشكل صحيح قبل الطهي.
–  تنظيف الأيدي بالصابون والماء الدافئ قبل تناول الطعام. تنظيف الأسطح قبل إعداد الطعام عليهم و غسل البيض جيدا قبل التعامل معه.
–  فصل الأطعمة النيئه عن الأخري التي تم طهيها أو الجاهزه للأكل
–  لا تستخدم الأطباق و الأدوات التي تم استعمالها في تحضير الطعام النئ في تقديم الطعام بعد اعداده إلا بعد غسلها جيدا جدا
–  إستخدام الواح تقطيع مختلفة
–  فصل اللحوم و الأسماك عن الخضروات اثناء الشراء
–  فصل اللحوم و الأسماك عن الخضروات اثناء الحفظ
–  طهي الأطعمة إلى درجة حرارة داخلية مأمونة. واستخدام مقياس حرارة اللحوم للتأكد  من أن الأطعمة المطبوخة وصلت إالي درجة حرارة آمنة 72C
–  قم بتبريد الأطعمة على الفور بعد تقديم الطعام، وعند نقلها من مكان إلى آخر

Related posts