الثوم و فوائده و أضراره

الثوم و فوائده و أضراره

فى الفترة الأخيرة تم تداول معلومات تفيد بخطورة الثوم و تسببه للإصابة بمرض السرطان. لذلك حرصت مستشفى 57357 و فريق التوعية بها كعادتها على توعية الأفراد بداخل و خارج المستشفى بالمعلومات الصحيحة لحياة أفضل بدون سرطان.

 

ما هو البوتيولزم و ما علاقته بالثوم ؟

بعيداً عن رائحة الثوم النفاذة فإن الرقم الحمضى له هو من 5.3 إلى 6.3 . و مثل كل الخضروات ذات الرقم الحمضى المنخفض فإن عند توافر الظروف المناسبة تنمو بكتريا تسمى clostridium botulinum

 الظروف التى يمكن أن تتسبب فى نمو هذه البكتريا هى :

   – التعليب المنزلى الغير صحيح للثوم           – تحضير الثوم بطريقة غير صحيحة         – طريقة تحزين الثوم

– تحضيرات الثوم بالزيت                              – الرطوبة                                                – درجة حرارة الغرفة

– نقص الأكسجين بالمكان                            – زيادة نسبة الأحماض

كل الظروف السابقة تساعد على نمو هذا النوع من البكتريا . مع نمو و تكاثر هذه البكتريا فإنها تنتج سم قوى جداً يسبب الإصابة بمرض يسمى البوتيولزم. هذا المرض إذا لم يتم التعامل معه و البدء فى العلاج سيؤدى إلى الوفاه فى خلال أيام قليلة من تناول هذا الثوم الملوث بالسم الناتج عن البكتريا.

أعراض مرض البوتيوليزم هى :

صداع غثيان قىء إسهال إحمرار فى الجلد سعال

لذلك من المهم جداُ اتباع التعليمات الصحيحة القادمة التى سنتاولها بالتفصيل للتأكد من أن الثوم الموجود بالمنزل و المخزون أمن و لا يوجد أى ضرر منه.

أولاً عند شراء الثوم

يجب اختيار رؤؤس الثوم المشدودة والمحكمة.

تخزين الثوم

فى المتاجر عادة ما يحفظ الثوم فى درجة صفر مئوية. و لكن معظم الثلاجات بالمنازل تكون أدفأ من درجة الحرارة المثالية لحفظ الثوم لفترات طويلة. لذلك كبديل يمكنك حفظ الثوم فى مكان بارد خالى من الرطوبة مع وجود تهوية مناسبة فى أوعية جيدة التهوية مثل أكياس الثوم الشبكية.

لحفظ الثوم لفترات طويلة تصل إلى من 3 إلى 5 شهور يمكنك تخزينه فى مكان بادر 16 درجة مئوية فى مكان جاف و مظلم.

تجميد الثوم

يمكن تجميد الثوم بعدة طرق منها :

فرم الثوم و تغليفه بإحكام فى الأكياس البلاستك الخاصة بالفريزر و نقوم بتجميده و يمكن كشط الكمية المطلوبة عند الحاجة.

تجميد الثوم بدون تقشيره أو فرمه و أخذ فصوص الثوم المطلوبة عند الحاجة.

–  تقشير الثوم و فرمه مع الزيت فى الخلاط بنسبة 2:1 من الثوم و الزيت على الترتيب. سيبقى المزيج طرياً و يمكن أخذ الكمية المطلوبة منه فى أى وقت بسهولة. يجب وضع هذا المزيج فوراً فى الفريزر بعد تحضيره لأنه لا يمكن أبداً تحزين هذا المزيج فى درجة حرارة الغرفة

يجب العلم بأن زيادة حمضية الثوم مع خروج الهواء(عدم توافر الأكسجين) عند خلط الثوم بالزيت بالإضافة إلى درجة حرارة الغرفة هذه عوامل مثالية لنمو بكتريا clostridium botulinum و بالتالى يعرضنا للمشاكل الصحية السابق ذكرها.

تخزين الثوم فى الخل

فصوص الثوم المقشرة يمكن نقعها فى الخل و وضعها فى الثلاجة.يمكن لهذا المزيج أن يظل لمدة 4 شهور فى الثلاجة.عند الشعور بأى علامات تدل على وجود عفن على سطح الخل يجب التخلص من المزيج بالكامل و . لا يمكنك أبداً الإحتفاظ بهذا المزيج فى درجة حرارة الغرفة لأنها سرعان ما تساعد على نمو العفن

 

أحياناً نجد لون أزرق فى الثوم فما سببه ؟

يحتوى الثوم على مادة تسمى أنثوسيانين و هى مادة صبغية تذوب فى الماء تتحول إلى اللون الأزرق أو البنفسجى عند وجودهاه فى حالة حمضية.يحدث هذا دائماً مع الثوم الذى تم حصده قبل الأوان لذلك يجب على الفلاح دائماُ التأكد من وضع الثوم فى درجة حرارة الغرفة فترة قصيرة تصل إلى أسوعين حتى ينضج. لكن لا يوجد أى مشكلة من تناوله.

الآن هل تعتقد أنه يوجد مشاكل يمكن أن يسببها لنا الثوم أو يجب علينا أن نتجنبه ؟

الثوم مفيد جداً فهو يحتوى على مضادات للالتهابات و مضادات للأكسدة التى تحمينا من السرطان و لا يجب أن نتجنب تناوله على العكس تماماً. مشكلة الثوم تكمن فى كيفية تخزينه

و بذلك يتلخص خوفنا من الثوم فى كيفية التعامل معه.و لهذا يجب الحرص الشديد عند مزج الثوم مع أى نوع من الزيوت. كما ذكرنا على الرغم من إمكانية هرس الثوم فى الزيت و تخزينه فى الفريزر لشهور فإنه لا يمكن تركه أبداً فى درجة حرارة الغرفة و ذلك لحماية أنفسنا من الإصابة بمرض البوتيوليزم.

علاقة الثوم بمرض السرطان هل يوجد هناك علاقة ؟

لا توجد أى أبحاث عن علاقة الثوم بمرض السرطان على العكس فالثوم مغيد جداُ كمضاد للأكسدة و المداومة على تناوله تحميك من الإصابة بالسرطان.

 

Related posts