حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل

يوجد الكثير من الوسائل المانعة للحمل و لكن يوجد وسائل متداولة و يكثر استخدامها مثل حبوب منع الحمل. تعتبر أقراص منع الحمل من أكثر الوسائل استخداماً و أكثرهم حماية من الحمل. كأى دواء كما تحصل على فائدته  من الممكن أن توجد له أثار جانبية و أثار غير مرغوب فيها لذلك تطلع بعض الباحثين لكشف ما يمكن أن تسببه حبوب منع الحمل من فوائد و أثار جانبية.

 

ما هى حبوب منع الحمل و ما تحتويه ؟

تحتوى حبوب منع الحمل على هرمونات تشبه الهرمونات الطبيعية بجسم المرأة و هى هرمون البروجيسترون و هرمون الإستروجين كما يوجد أنواع من حبوب منع الحمل التى تحتوى على هرمون البروجسترون فقط.

الأثار الجانبية لحبوب منع الحمل

وجد أن زيادة الهرمونات الطبيعية بالجسم الأستروجين و البروجستيرون له أثر على تطور و نمو بعض أنواع السرطانات.تعتمد حبوب منع الحمل لتؤدى وظيفتها على إحتوائها للهرمونات الأنثوية الإستروجين و البروجستيرون.و بذلك عند أخذها ترتفع نسبة هذه الهرمونات فى جسد المرأة عن المعدل الطبيعى مما قد يؤدى إلى عدم التوازن البيولوجى الطبيعي للجسم و هذا يزيد من خطر الإصابة ببعض السرطانات مثل سرطان الثدى و عنق الرحم و الكبد.

 

سرطان الثدى

أثبتت المجموعة التعاونية- في مجال أثر العوامل الهرمونية على سرطان الثدي – من خلال تحليل نتائج أكثر من 50 دراسة حول العالم أن النساء اللآتى استخدمن حبوب منع الحمل أو النساء المستمرات فى استخدام حبوب منع الحمل هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي من النساء الآتى  لم تستخدم حبوب منع الحمل ابداً.

 

سرطان عنق الرحم

وجد أن استخدام حبوب منع الحمل لمدة طويلة مثل خمس سنوات أو أكثر يجعلك أكثر عرضة لسرطان الرحم.بالنظر إلى نتائج  الأبحاث التى تهتم بسرطان الرحم و كيفية الوقاية منه وجد أنه كلما زادت المدة الزمنية لاستخدام حبوب منع الحمل زادت قابلية المرأة للإصابة بسرطان الرحم. على الرغم من ذلك تبين أنه النساء التى أوقفن استخدام حبوب منع الحمل لتعويضها بوسائل أخرى قل خطر الإصابة بسرطان الرحم بينهم مع مرور الوقت بغض النظر عن طول المدة التى استخدمن فيها حبوب منع الحمل.

سرطان الكبد

ارتبط استخدام حبوب منع الحمل مع زيادة خطر الاصابة بأورام الكبد الحميدة.ولكن نادراً ما تصبح هذه الأورام الحميدة خبيثة.

فى المقابل و مع تعدد الأبحاث و الدراسات التى تهتم بصحة المرأة  توصلت الأبحاث إلى أن حبوب منع الحمل تقلل من خطر الإصابة بسرطان المبايض و أيضاً سرطان بطانة الرحم. و لكن مع زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدى و سرطان عنق الرحم و الكبد فإن تجنبها و الوقاية من خطر الإصابة بالسرطان خير من العلاج.

لا تتعامل مع حبوب منع الحمل بشرائها من الصيدلية بدون روشتة. يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها كوسيلة من وسائل منع الحمل.

 من أفضل وسائل الوقاية هى استشارة الطبيب عن أى وسيلة ملائمة لكِ لمنع الحمل.

 

         

Related posts

الأيد النظيفة تنقذ حياة

الأيد النظيفة تنقذ حياة

غسيل الأيد: • يموت يوميا ألاف الناس حول العالم بسبب أنتقال العدوي. • الأيدي هي الطريق الأساسي لأنتقال العدوي. • ولذلك نظافة الأيدي من أهم الأشياء...

حقائق COVID-19

حقائق COVID-19

هل فيروس الكرونا CoVID-19 ينتقل عن طريق الهواء؟ إنتشر مؤخراً عبر وسائل التواصل الإجتماعي أن فيروس الكرونا ينتقل عبر الهواء و أنه يستطيع البقاء في...