الأسبارتام والشائعات

الأسبارتام والشائعات

ما هو الأسبارتام؟

الأسبارتام هو مادة صناعية تستخدم بديلاً للسكر في كثير من الأطعمة والمشروبات لأنه أكثر حلاوة من السكر 200 مرة، لذلك يمكن أن يستخدم بكمية أقل لإعطاء نفس المستوى من الحلاوة وهذا يقلل من السعرات الحرارية في الأطعمة أو المشروبات. وهناك شائعات تدعي أن الأسبارتام يسبب عدد من المشاكل الصحية، بما في ذلك السرطان.

في الجسم يتكسر الأسبارتام إلى الفينيل ألانين (phenylalanine) وحمض الأسبارتيك (aspartic acid)، والميثانول (methanol). الميثانول اذا كان بكميات عالية يمكن أن يكون سام، ولكن الكمية الناتجة عن كسر الأسبارتام أقل من الكمية الموجودة فى العديد من  الأطعمة “الطبيعية”. على سبيل المثال، فإن شرب لتر من الصودا الدايت يؤدي إلى استهلاك 55 ملليغرام من الميثانول  في حين أن شرب ليتر من عصير الفاكهة يؤدي إلى استهلاك 680 ملليغرام.

الفينيل ألانين وحمض الأسبارتيك متواجدين بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة التي تحتوي على البروتين وليس لهم مشاكل صحية عند معظم الناس. لكن الناس المصابون بمرض phenylketonuria بحاجة إلى تقييد كمية الفنيل الأنين، ولذلك عادةً يتم نصحهم بتجنب الأسبارتام.

 الكمية المسموح بها

منظمة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) حددت الكمية المسموح بها يومياً (ADI) للأسبارتام  و هي 50 ملليغرام لكل كيلوغرام (ملغ / كلغ) من وزن الجسم، وهي الحد الأقصى التي  تعتبر آمنة للاستهلاك كل يوم خلال حياة الشخص. الكمية المسموح بها يومياً تكون حوالي 100 مرة أقل من أصغر كمية  تسبب مخاوف صحية وذلك على أساس دراسات أجريت في المعمل على الحيوانات.

هل يسبب الأسبارتام سرطان؟

معظم الدراسات لم تجد أدلة أن استخدام الأسبارتام مرتبط بالاصابة بالسرطان. وتشير إحدى الدراسات المبكرة إلى أن زيادة معدل الاصابة بأورام المخ في الولايات المتحدة خلال 1980s قد يكون متعلق باستخدام الأسبارتام. وذلك ليس صحيحاً، وفقا للمعهد الوطني للسرطان بأمريكا (NCI) الزيادة في معدلات ورم في المخ بدأت فعلا مرة أخرى في أوائل 1970s، وذلك قبل  إستخدام الأسبارتام. ومعظم الزيادة كانت في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم 70 فما فوق، وهي المجموعة التي لم تتعرض لأعلى جرعة من الأسبارتام، والتي قد تجعل أيضا هذا الرابط أقل احتمالا. لم يتم العثور على دراسات أخرى تشير أن زيادة أورام المخ متعلقة باستخدام الأسبارتام.

بصرف النظر عن الناس المصابه ب phenylketonuria لا توجد مشاكل صحية مرتبطه باستخدام الأسبارتام. يستمر البحث عن المحليات الصناعية، بما في ذلك الأسبارتام. بالنسبة للأشخاص الذين يريدون تجنب الأسبارتام، أسهل طريقة للقيام بذلك هي التحقق من المكونات قبل شراء أو تناول الأطعمة أو المشروبات.

Related posts

صوم رمضان و   COVID-19

صوم رمضان و COVID-19

في ظل مواصلة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد حول العالم، ينصح خبراء الصحة الناس بالمحافظة على تناول السوائل للحفاظ على رطوبة الحلق. فيتسائل...

COVID-19  والتدخين

COVID-19 والتدخين

لا يزال تفشي فيروس كورونا المستجد COVID-19 قائماً، وهناك بيانات محدودة فيما يتعلق بخصائص المرض. لذلك يقوم الباحثون في هذا المجال بالعمل على اكتشاف...

الأيد النظيفة تنقذ حياة

الأيد النظيفة تنقذ حياة

غسيل الأيد: • يموت يوميا ألاف الناس حول العالم بسبب أنتقال العدوي. • الأيدي هي الطريق الأساسي لأنتقال العدوي. • ولذلك نظافة الأيدي من أهم الأشياء...

حقائق COVID-19

حقائق COVID-19

هل فيروس الكرونا CoVID-19 ينتقل عن طريق الهواء؟ إنتشر مؤخراً عبر وسائل التواصل الإجتماعي أن فيروس الكرونا ينتقل عبر الهواء و أنه يستطيع البقاء في...