بكتيريا المعدة الحلزونية

بكتيريا المعدة الحلزونية

سرطان المعدة ! هذه هي البكتيريا المسؤلة عنه.

 

يعرف سرطان المعدة بصعوبة تشخيصه في المراحل الأولى . فما هو سرطان المعدة وما هي مسبباته ؟

سرطان المعدة يظهر عندما تتجمع الخلايا السرطانية على  جدار أي جزء من المعدة و قد يمتد إلى الأمعاء الدقيقة و من العوامل الخطر المسببة له هي التدخين – عدوى الهيلوباكتر بيلوري و بعض العوامل الوراثية.

Helicobacter pylorus Bacteria

 أشار مركز مكافحة الأمراض (CDC)  أن ما يقرب  من ثلثي سكان العالم يؤوي الجرثومة ، مع إرتفاع معدلات الإصابة في البلدان النامية عنها في الدول المتقدمة. البكتيريا الحلزونية هي نوع من انواع البكتريا ذات الشكل الحلزوني والتي تسمى ( الهيلكوباكتر بيلوري باكتيريا ) أو بكتيريا المعدة الحلزونية وهذا النوع يستطيع العيش في المعدة.

بالنسبة لمعظم الاشخاص الاصابة بعدوى البكتيريا لن تسبب أي مشاكل ولكن في بعض الحالات يمكن أن تسبب العدوى طويلة الأمد التهاباً وقرح في المعدة. قد لا يعاني معظم الأشخاص المصابين بالبكتيريا من أي أعراض متعلقة بالعدوى , ومع ذلك قد تسبب هذه البكتيريا التهاب المعدة  النشط المزمن والتهاب المعدة الضموري في البالغين والأطفال. وتسبب أيضاً قرحة المعدة و قرحة الأثنى عشر. وأشارت الدراسات أن الأشخاص المصابين بالعدوى لديهم خطر يزداد من 2 الى 6 اضعاف من الإصابة بسرطان المعدة والأورام اللمفاوية المصاحبة لمفاويات من النوع (MALT: Mucosal-Associated Lymphoid Type) وهو المخاط المصاحب الى لمفوما المعدة مقارنة مع غير المصابين بالعدوى.

قد تسبب العدوى 90% من قرحة الإثنى عشر وقد تصل الى 80% من قرحة المعدة. وقد يعانى المصاب بالعدوى من الأعراض التاليةأكثر أعراض القرحة شيوعاً ألم حارق في الجزء العلوي من المعدة Epigastrium . و يحدث هذا الألم عادةً عندما تكون المعدة فارغة ، و بين الوجبات وفي ساعات الصباح الباكر.– أقل أعراض القرحة الشائعة تشمل الغثيان والقيء وفقدان الشهية. النزيف يمكن أن يحدث أيضا.ً قد يسبب النزيف لفترة طويلة فقر الدم مما يؤدي إلى ضعف والتعب. إذا كان النزيف كثيراً ، فقد يحدث القيء ، أو الهيموسيتازيا  hematochezia وهوعبارة عن قيء الدم أو النزيف من المستقيم ، الميلنا  Melenaوهو عبارة عن براز مختلط بالدماء لذلك يكون غامق اللون وذلك بسبب نزيف المعدة. 

على الأرجح تنتشر البكتيريا من شخص إلى اخر عن طريق الفم بالطعام والشراب والأيدى الملوثة ببراز الحيوانات وأيضاً عن طريق المياه الملوثة بالبكاتيريا . وإذا أردنا الربط بكيفية الاصابة بسرطان المعدة عن طريق عدوى البكتريا الحلزونية هو أنه يمكن لها أن  تسبب التهاباً طويل الأمد في المعدة (يُسمى “التهاب المعدة الضامر المزمن” أو SCAG- Sever Chronic Atrophic Gastritis) وهذا يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة. الاشخاص مع SCAG لديهم زيادة خطر الاصابة بسرطان المعدة.      

 و سوف تجد ان مراحل الإصابة بالمرض وإنتشاره تكون على  خمس مراحل:

 

المرحلة 1:-جدار المعدة السليمة (Normal stomach lining (Mucosa.

المرحلة 2: – إلتهاب جدار المعدة (Inflammation of the stomach lining (Chronic Gastritis.

المرحلة 3: – فقدان خلايا المعدة و ضعف الجهاز الهضمي

(Loss of stomach cells and impaired digestive system (Atrophic Gastritis.

المرحلة 4:  تغير أو تحول جدار المعدة إلى نوع أخر من الأنسجة

-(Transformation of the stomach lining (Intestinal Metaplasia

المرحلة 5: – بداية حدوث سرطان المعدة (Beginning stages of stomach cancer (Dysplasia

اما التشخيص للمرض يكون عن طريق التاريخ المرضي و الفحص السريري حيث يقوم الطبيب بطلب بعض من الفحوصات التأكيدية وتحاليل الدم مع اختبار ال Breath test

 

و للتقليل من الإصابة بهذه العدوى يجب تغير نمط الحياة أو عادات الطعام الغير صحية و تجنب جميع الأشياء المعروفة إنها قد تسبب السرطان و في حالة الإصابة بالعدوى سرعة التخلص من الأعراض و علاج القرحة لضمان منع عودة المرض مرة أخرى .

    

 

Related posts